ERI 61-91 TV

المقدمة:

نتيجة للأوضاع السياسية التآمرية التي تتعرض لها بلادنا، وفي الوقت الذي يعيش فيه المواطن ظروفا صعبة ، ليس لنا أي خيار آخر سوى أن نضع أيدينا معاً ونرص الصفوف لمواجهة الأخطار التي تواجه بلادنا إرتريا، التي دفعنا من أجلها ثمناً غالياً لأكثر من نصف قرن من الزمان، وأن المؤامرة تمس سيادة بلادنا، وتهدد وجودها كدولة مستقلة.
بهذه المناسبة، إن فضائية “إرتريا 6191” الإعلامية تدعو كافة الوطنيين من أبناء الشعب الإرتري لترك خلافاتهم البينية جانباً، والتنسيق معاً بتفان وحب وإخلاص لتمتين الوحدة الوطنية، لمواجهة التحديات التي تواجه بلادنا وشعبنا، إننا ندعو كل الإرتريين للعمل معاً، لمواجهة المخططات الهدامة التي تحلم بإعادة عجلة التاريخ إلى الخلف، من أجل فرض واقع استعماري جديد علينا.

وبهذه المناسبة نعلن بأن فضائية “إرتريا 6191″ الإعلامية هي ملك للشعب الإرتري، وتمثل طموحاته في الحرية والاستقلال والكرامة، ونؤكد نحن أعضاء فضائية ” إرتريا 6191″ الإعلامية بأننا نعاهد شعبنا عبر هذا المنبر وغيره من وسائل المقاومة، للعمل دون كلل أو ملل من أجل إقامة دولة دستورية يعمها السلام والاستقرار ويحكمها القانون
ونهيب من هنا بشعبنا في الداخل والخارج ، علي تنظيم أنفسهم لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية ، وخاصة فئة الشباب في بلدان المهجر ومعسكرات اللجوء ، للعمل بجهد واجتهاد من أجل مقاومة الظلم والقهر بكافة الوسائل ، والانخراط في الكفاح لإزالة نظام الهقدف ، والوقوف صفاً واحداً للرد على مخططاته الإجرامية التآمرية ، نحن الآن نعمل كخلية نحل لإعداد كافة التجهيزات اللازمة لتقديم برامج مميزة تعلو فيها قيمة الحرية والسلام.

من نحن ؟

قناة إرتريا 61-91 أداة وطنية إرترية فعاله، تهدف للاستجابة لتطلعات الشعب الإرتري في الحرية والكرامة، والعمل للحفاظ على مكتسباته الوطنية ومن هذا  المنطلق أبشركم أنا مؤسس وصاحب قناة “إرتريا 6191” الفضائية السيد / جمال ود ادم بيك ، ومعي فريق عمل من مشرفين وإداريين، ونعلن بدأ مشروع هذا العمل الجديد والجاد، ومن خلفنا الشعب الإرتري لتحقيق رغبات شعبنا في الحرية والكرامة.

قناة ارتريا 6191

أهدافنا تتمثل في تحقيق العدالة والمساواة لكافة أبناء الشعب الإرتري لتحقيق دولة دستورية يحكمها القانون 

رسالة قناة ” ارتريا 6191

قناة
ارتريا 61-91 الفضائية تهدف إلى نشر الوعى بين أبناء الشعب الإرتري ، وحشد كل الطاقات والإمكانيات وتحريكها من أجل تحقيق حلم دولة دستورية ، تحقق تطلعات الشعب الإرتري ، وسنعمل لتكون قناتنا الإعلامية نافذة لكافة أبناء الشعب ، ولسان حال الذين لا صوت لهم ، من أبناء شعبنا المضطهدين والمقهورين ، كما سنبذل قصارى جهدنا للحفاظ على التاريخ البطولي للشعب الإرتري ، وصيانة مكتسبات ثورتنا ودولتنا التي كان
مهرها الدماء والدموع ، وسنعمل بروح وطنية وهمة عالية لتجاوز الصعوبات والتحديات الماثلة أمامنا حاليا ، لننتقل إلى رحاب فضاء الحرية والعدالة والمساواة.

منطلقاتنا النظرية و أهدافنا :

قناة إرتريا 61-91 تدعو الشعب الإرتري أن يتحرر من كافة المشاعر دون الوطنية ، والتى تؤجج روح الفرق إلى مصاف التماسك الوطني وإشاعة روح الوحده الوطنية، وأن تعطى لهذا الشعب العظيم الفرصة لكي يحقق ذاته ويبنى هويته. تعمل القناة مع كافة الوطنيين من أجل تغيير النظام ، وصولا لدولة مدنية تقوم على سيادة القانون، وتحمي الحريات العامة والفردية، وتسعى إلى تحقيق المساواة بين المواطنين، وتمنع استغلال الدين في السياسة، وتمكّن المرأة والشباب اجتماعياً وسياسياً واقتصاديا، وتحمي الفئات الضعيفة والمهمشة.

مبدأ قناة  ارتريا 61-91

المساواة في المواطنة دون تمييز بسبب الجنس أو العرق أو الدين أو اللغة أو الاتجاه السياسي، لبناء مجتمع يتساوى فيه المواطن في الحقوق والواجبات، وبناء نظام يتبنى مبدأ الفصل بين السلطات الثلاثة ، ويضمن عدم تغوّل أي سلطة على الأخرى . 

المنطلقات السياسية

1/ تغيير النظام القائم في إرتريا عبر حشد الجماهير، وبكافة السبل المتاحة.

2/ وضع دستور دائم للبلاد عبر مشــــــــــــــاركة كــــــــــــــافة أبناء الشــــــــعب الإرتري.

3 / تؤمن قناة( إرتريا 6191 ) بأن السيادة هي ملك للشعب وهو مصدر السلطة، وأن قدسية الدولة متوقفة على مدى حرية الشعب واحترام خياراته .

4 / العمل من أجل إيصال رسالتنا بكافة الوسائل المتاحة للشعب الإرتري لحشده، للوقوف صفاً واحداً للدفاع عن إرثه وتاريخه النضالي المشرَف ووضع أسس نهضة مستقبله في وطن حر وذات سيادة كاملة.

5 /  ضمان مشاركة كافة أبناء إرتريا في التغيير، ثم تهيئة الأرضية التي تتيح لهم المشاركة الفاعلة.

6 / تحقيق العدالة عبر تقاسم السلطة والثروة ، وتوزيع عادل للخدمات والتنمية، وإتاحة الفرصة للمشاركة في تحديد مستقبل الوطن دون إقصاء أو تهميش لأي مكون من المكونات الإرترية.

7/ ضمان الحرية الدينية والسياسية للأفراد، وحرية التنقل والتجارة والملكية دون أي قيود.

8/ ضمان حق عودة كافة اللاجئين إلى مناطقهم التي هجّرهم منها الاستعمار والنظام الحالي.

9/ تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في التعليم والحياة الاقتصادية وغيرها من مستلزمات و وسائل الحياة للمواطنين على حد سواء، حتى يحقق المواطنون ذواتهم، في شتى مجالات النشاط الإنساني وإظهار كفاءاتهم على وجهها الحقيقي وفي حدودها القصوى.
10 /  نظام الحكم في الدولة الإرترية هو نظام برلماني دستوري، والسلطة التنفيذية مسؤولة أمام السلطة التشريعية التي ينتخبها الشعب مباشرة.

11/  نظام الإدارة في الدولة الإرترية نظام لا مركزي بحيث تتاح لكل إقليم الفرصة لإدارة شؤونه.

12/ السلطة القضائية مصونة ومستقلة عن أية سلطة أخرى، وهي تتمتع بحصانة دستورية.

الخاتمة :-

   إن شعبنا الإرتري البطل في الداخل والخارج يتعرض الآن إلى مؤامرة كبرى ، تستهدف سيادته وأرضه، يمهد لها النظام الحالي في أسمرا، عبر عقد اتفاقيات سرية مع النظام الاستعماري الإثيوبي من جهة ، وتضييق الخناق على الشعب الإرتري بكافة الوسائل من جهة أخرى، لتنفيذ أجندة الاستعمار الإثيوبي القديمة والجديدة .

وهذا الوضع حتّم علينا التحرك للتصدي لهذه المؤامرة، بكل ما نملك من قوة وسبل ، ونبشّر الشعب الإرتري بأننا سنقف في الصفوف الأمامية للتصدي لهذه المؤامرات وإفشالها حتى تعود إرتريا لشعبها.

إن شعبنا الإرتري البطل في الداخل والخارج يتعرض الآن إلى مؤامرة كبرى ، تستهدف سيادته وأرضه ، يمهد لها النظام الحالي في أسمرا ، عبر عقد اتفاقيات سرية مع النظام الاستعماري الإثيوبي من جهة ، وتضييق الخناق على الشعب الإرتري بكافة الوسائل من جهة أخري ، لتنفيذ أجندة الاستعمار الإثيوبي القديمة والجديدة  .

وهذا الوضع حتّم علينا التحرك للتصدي لهذه المؤامرة ، بكل ما نملك من قوة وسبل ، ونبشر الشعب الإرتري بأننا سنقف في الصفوف الأمامية للتصدي لهذه المؤامرات وإفشالها حتى تعود إرتريا لشعبها   .

النصر للشعب الإرتري البطل

 جمال ود أدم بيك